المواصلات الى واحة سيوه

Ayna Exchange - تبادل اين للاعلانات

1-الطريق من الاسكندرية الى مرسى مطروح 290 كم .

2-الطريق من مرسى مطروح الى سيوة (مسرب الاسطبل) 302 كم

3-الطريق من سيوة الى السلوم 307 كم

الاتجاه العمومى للطريق :

هو تقريبا نحو الجنوب الغربى اتجاه الزاوية 270 درجة تقريبا . ويخرج الطريق من غربى بلدة مطروح ويسير المسافر فوق طريق مرصوف بالمكادام بعد ان يجتاز بعض تلال بسيطة صخرية خارج البلدة ، ثم بعد 4 ك م تجتاز السيارة ميدان الطيران ويسير الطريق فى ارض مسطحة مستوية تماما مملوءة بالابار والمرعى الى ان يصل الى ربوة ياخذ فى الهبوط بعدها (كيلو 9 وادى الرمل) .

وادى الرمل : 

وهو اول واد يصادفك فى الطريق ومماوء رالازهار الجميلة ياخذ بعده الطريق فى الصعود تدريجيا الى حافة الوادى ويسير فوق هضبة مسطحة وبعد ان يسير الى نحو 6 كيلومترات اخرى يصل الى كيلو 15 مفرق طريق السلوم – سيوة

كيلو 15 مفرق السلوم – سيوة .

وهناك لوحة بيضاء للارشاد عن الطريق فالفرع الايمن يتجه نحو برانى والسلوم والفرع الايسر هو طريق سيوة ويكاد يكون مختفيا فى وسط الحشائش لولا هذه اللوحة ويستمر الطريق سائرا فوق الهضبة وهى متسعة وبها مراع وحشائش طويلة والطريق مرصوف ايضا وبعد مسير نحو 15 ك م من المرق ياخذ الطريق ثانية فى الانحدار نحو وادى الحرائقى .

كيلو متر 40 وادى الحرائق :

هى منطقة اهلة بالمراعى والزراعة وبها بئر شهيرة تسمى بئر الطارف او ارو طريفة وتسع نخو 80 طن من المياه وبعد هذا الوادى ياخد الطريق فى الصعود الى ان يمر ببئر تدعى (حجفة شريف) وتقع غرب الطريق على بعد نحو 200 يارده منه وبعد كيلومترين منها تصل الى بئر الكنائس .

بئر الكنائس 57 كم : (خزانات رومانية) 

وهى بئر شهيرة على طريق سيوة وفى الحقيقة عبارة عن بئرين متقابلين . تبعد احداهما عن الاخرى نحو 100 يلردة وبالقرب من كلتهما اثار قلاع رومانية قديمة او نقط للحراسة . وبعد بئر الكنائس يسير الطريق فوق مسرب الاسطبل وبسهل الاستدلال عليه واتباعه وبعد الكنائس يسير الطريق سهلا وبعد 3 ك م يجتاز الطريق وسط تلين صغيرين ويبلغ ارتفاع احدهما حوالى 600 قدم فوق سطح البحر ثم يمر بجملة هضاب وبعد مسير 16 كيلومترا من بئر الكنائس يصل الى بئر جلاز .

بئر جلاز 73 كم :

وهى ايضا احدى الابار الشهيرة بالطريق وتقع شرقى الطريق وبعد ان يترك هذه البئر يستمر الطريق متجها فى نفس الاتجاه الى الجنوب الغربى ويسير فوق ارض سهلة الى ان يصل بعد 13 ك م الى بئر الحلو .

بئر الحلو 86 كم :

تقع غرب الطريق ويعدها يسير الطريق كثير الانحناء وبعد 13 ك م اخرى يصل الى بئر الاسطبل .

بئر الاسطبل 99 كم : 

وهى اشهر بئر فى الطريق وهى خزان اثرى قديم وقد سمى الطريق باسمها وبعد ان يترك الطريق هذه البئر بنحو 5 كيلومترات يخترق مرتفعا من التلال الجيرية ويسير موازيا لها من الجانب الغربى مسافة 15 كم اخرى بعدها يترك هذه التلال وبعد 2 كم يجتاز ممرا صغيرا يسمى بنقيب البويب وبالقرب من هذا الممر وضعت فناطيس لتجميع مياه الامطار وبعد ذلك ياخذ الطريق فى الانحدار وبعد 3 كم اخرى يصل الى بئر فؤاد .

بئر البويب الكيلو 125 :

وتقع الاستراحة فى وسط بقعة ارض مسطحة ومنخفضة وتحيطها التلال من الجهة الجنوبية الشرقية وفى غرب الطريق وليس بها ادوات او مفروشات واكنها مكان للراحة قليلا فى وسط الطريق والارض المحيطة بالاسترحة تقع تقريبا فى وسط الطريق مستوى واحد مع سطح البحر – وبعد الاستراحة ياخذ الطريق فى الصعود تدريجيا نحو الهضبة السكبرى ويسير فى اتساع عظيم يخال للانسان انه لانهاية له ولكن الطريق ظاهر جيدا وبعد مسير 24 كم يصل الى بئر النص الكيلو 149 .

بئر النص 149 كم :

وهى موجودة شرقى الطريق وقد سميت بهذا الاسم لانها تقع فى منتصف الطريق من مطروح لسيوة .

ومن هذه الئبر يستمر الطريق سهلا وبعد مسير نحو 42ك م من هذه البئر تمر ببعض المقابر الشهيرة فى الطريق ويسميها العرب بالباسور وبعدها ب3 ك م يصل الطريق الى بئر عظيمة تسمى بئر الباسور .

بئر الباسور كيلو 194 علامة من 193 مطروح :

وتقع هذه البئر شرقى الطريق وبعدها يستمر الطريق وبعد 10 كم يصادفك طريق اخر قادم من الجهة اليسرى (الشرق) ويسمى بطريق (مسرب الخالدة) .

مفرق مسرب الخالدة 211 كم من مطروح :

وهذا المفرق يتجه الى الجنوب الشرقى حيث يتصل بعد 65 كم  من هذا المفرق يتصل بمسرب الخالدة وهو المسرب الشهير الذى يصل سيوة بواحة الجارة ويترك طريق مسرب الخالدة ويستمر فى الطريق الايمن (الرئيسى) حيث ينحرف نحو الغرب ويسير 9 كم اخرى يعود بعدها الى الاتجاه الاصلى وبعدها بنحو 8 كم اخرى ياخذ الطريق فى الانحدار تدريجيا وبعد 31 كم من مفرق الخالدة يصادفك على اليمين طريق اخر قادم من الجهة البحرية يسمى مسرب القطرانى .

مسرب القطرانى 231 كيلو من مطروح :

وهذا المسرب متصل بالطريق الاصلى من الجهة اليمنى وهو من الطرق المهمة للقوافل ويصل شمالا الى طريق برانى – سلوم . ويتصل بهذا الاخير عند ناحية بجبج وهى على بعد 30 كم شرق السلوم – وبعد ان يترك الطريق مفرق الخمسة تبدا فى التعريج قليلا وبعد 5 كم يمر نقب السبعة بارض تباشرية تسمع عندها انفجارات من تاثير العجلات عليها وبعد 5 كم اخرى تصل الى (ميان الطيران او سيوة كامب 284 كم من مطروح) وعنده يلتقى الطريق بطريق اخر قادما من جهة الشمال الغربى (اليمين) يسمى بمسرب سفرزن وهذا الطريق قادما من ناحية السلوم ومن هناك تشاهد بعض تلال مخروطية الشكل يبلغ ارتفاعها نحو 30 قدما ويسميها العرب جبل الحميمات ويعتقد العربان ان الشخص الذى يمكنه الصعود الى قمة هذا الجبل تحصل له مناعة ولا يصاب بحمى سيوة (حمى الملاريا) ومن ذلك سمى الجبل – وبعد كسير 10 كم من ميدان الطيران او مفرق سفرزن يصل الطريق الى .

نقب (ممر) نجاحظ – 292 كم من مطروح :

ونقب مجاهير او مجاحظ هو احد ممرات سيوة الشهيرة وعنده تصبح الصحراء على ارتفاع 400 قدما من سطح البحر فى حين ان سيوة تنخفض 75 قدما تحت سطح البحر وبالقرب من هذا النقب عين مجاحظ ويسميها العرب (ابومظفر) حيث يذبح عندها كل قادم للواحة لاول مرة ذبيحة قربانا لوصوله بالسلامة ، وبعدها ب 10 كم يصل المسافر الى سيوة .

ومن نقب مجاحظ يشاهد المسافر منظرا من احلى المناظر وابهجها فبعد هذا السير الطويل فى الصحراء تشاهد امامك صفائح المياه الفضية تطل عليها العرائس من احراش النخيل الخضراء . وهناك نخو الغرب على بعد 15 ميلا تشاهد جبل خميسة قائما بمفرده فى وسط السهل المنبسط . واذا حولت بصرك نحو الجنوب تشاهد سلسلة من الجبال السوداء تلك هى جبال الدكرور وترى تلالا من الرمال الذهبية البراقة تمتد الى مدى البصر وتبعد سيوة عن هذا المكان نحو 8 كم ويبدا عبده الطريق فى الهبوط تدريجيا مخترقا النقب نحو الواحة ، واحراش النخيل والحلفا تحيطه من الجانبين يسير الطريق وسطها كالشريط الذهبى وهكذا تسير حتى تشاهد امامك مرتعفين قائمين كالقلاع هما مدينتى الاغورمى وسيوة فاما اليمنى فهى سيوة اما اليسرى لجهة الجنوب فهى الاجومى (الاغورمى) وبعد قليل لاتلبث ان تختفى بلدة سيوة وقتيا خلف جبل الموتى ذى المغرات المتعددة .

وبعد ذلك ياخذ الطريق فى التحول للون الابيض ويسير الطريق فوق ارض ملحية بيضاء وليست رملية وهذا يعطى الطريق منظرا من مناظر الثلج وبعدها يمر باحراش للنخيل تتدلى منها عناقيد البلح الجميل وبعد مئات قليلة من الياردات فى طريق مستو جميل يصل بعده الى بلدة 302 كم من مطروح :

ملحوظة : 

هناك اختلاف نحو 8 كم بين علامات الطريق وعداد السيارات بالنسبة لخروج السيارات احيانا عن الطريق العمومى الى طرق جانبية احسن حالا من الطريق الاصلى .

الطريق من سيوة الى السلوم (مسرب الشجة)

307 كيلومتر

ملاحظات عامة عن الطريق – المياه والبنزين – وصف الطريق – نقب مجاحظ – ميدان الطيران – مفرق الملفا – تلال البقار – الباسور – تلال ديل الكلب – مفرق دويجناش – بئر الشجة – سفرزن – بئر سيدى عمر – السلوم – خاتمة .  

الاتجاه العمومى للطريق :

يتجه هذا الطريق عموما الى الشمال الغربى ويسير الجزء الاكبر منه فوق هضبة ليبيا الكبرى وطبيعة الاراضى المحيطة به مسطحة تماما وليس هناك صعوبة فى السير فيها بكل انواع السيارات وهى طريق مامونة تماما تقطعها السيارات عادة فى وقت يترواح بين السبع والتسع ساعات حسب طبيعة السير . والمحل الوحيد للراحة هو الكشك الخشبى الواقع عند الكيلو 164 من سيوة 143 كم من السلوم . وتسمى احيانا بنقطة الميل 87 .

والطريق علية علامات كيلومترية جديدة عند كل كيلومتر من المسافة وتبدا علامة العدد من واحة سيوة الى ان تصل الى السلوم .

ويتخذ الطريق المسرب المعروف باسم مسرب (درب) سفرزن وهو طريق قديم للقوافل والعربان يسير بين الواحة وبلدة السلوم .

ويسير القسم الاول من هذا الطريق متجها نحو الشمال الغربى بعيدا عن خط الحدود بين مصر وبرقة ، ثم ينحدر نحو الغرب قليلا حتى يصل بعد نحو 200 كم الى نقطة بئر الشجة حيث يلتقى بخط الحدود المذكورة ويسير محاذيا لها نحو 100 كم اخرى حتى يصل الى السلوم .

ويستحسن دائما السير فى هذا الطريق بسيارتين على الاقل ، بالنسبة لخلوه من طرق الموصلات . ولانه ليس مطروقا كثيرا اسوة بطريق سيوة وثانيا لخلوه من طرق المواصلات التليفونية والالغام الالمانية موجود به .

المياه والبنزين : 

والطريق خال من المياه لمسافة 200 كيلومترا تقريبا وقد توجد المياه احيانا بالكيلو 164 وبئر الشجة 200 كم ثم فى بئرى سفرزن وسيدى عمر وهاتان عامرتان بالمياه دائما ، واما البنزين فغير موجود الا فى سيوة او السلوم لذلك يجب عمل حساب الرحلة دائما وتجهيز السيارات قبل البدء فى الرحلة سواء كانت من الواحة الى السلوم او بالعكس .

المواصلات التلفونية وغيرها :

ولاتوجد مواصلات تايفونية بالسلوم وسيوة وكذلك راللاسلكى والبريد الا عن طريق مطروح .

وصف الطريق من سيوة الى السلوم

(290 كيلومتر)

ويخرج الطريق من الجهة البحرية للواحة ، ويسير فوق ارض سبخة اخذا فى الصعود نحو حرف الهضبة وبعد مسير نحو عسرة كم الى نقب مجاحظ (10 كم من سيوة) :

نقب مجاحظ (10 كم من سيوة) :

هذا النقب او الممر – وقد سبق ذكره فى طريق سيوة مطروح – عبارة عن عدة مرتفعات يصعد فيها الطريق تدريجيا نحو الهضبة وبه بعض منحنيات حادة وخطرة تحتاح الى عناية فى قيادة السيارة ، وبعد 12 كم من الواحة ينتهى الطريق صعودا ويصل الى الهضبة المشرفة على الواحة حيث يستقيم السير وبعد 10 كم اخرى من النقب او الممر ينحدر الطريق قليلا الى حطية مسطحة معروفة باسم :

ميدان الطيران او سيوة كامب او مفرق طريق مطروح (22 كم من سيوة)

وهذه الحطية عبارة عن ميدان عظيم متسع محاط ببعض التلال المنخفضة ، وكان مستعملا فى وقت الحرب العظمى سنة 1910 – 1918 كميدان للطيران ، ولا زال يستعمل لهذا الغرض احيانا وعند مبدا هذا الميدان يفترق الطريق الى فرعين الشرقى منها ، ويتجة نحو مرسى مطروح وقد سبق وصفه والغربى وهو الطريق الرئيسى الى السلوم وفيه يكون المسير عادة وبعد نحو 4 كم يخرج الطريق من ميدان الطيران عند الكيلو 26 . ويسير سهلا جيدا فوق هضبة مسطحة واراضى منبسطة . وبعد سبعة كيلومترات اخرى يصل الى مفرق طرق الملفا (32 كم من سيوة

مفرق طرق الملفا (32 كم من سيوة) :

ويتفرع طريق الملفا من الغرب من الطريق العمومى ويصل هذا الطريق الفرعى لواحة الملفا المعروفة على الحدود وبعد 36 كم من هذا المفرق ولجهة الشمال الغربى يصل طريقنا العمومى الى تلال صغيرة سوداء متناثرة معروفة باسم تلال البقار .

تلال البقار 69 كم من سيوة :

وهى تلال سوداء متناثرة واحداها عبارة عن صخرة مستديرة ظاهرة جدا فى وسط حطية منخفضة ، وبعدها يستمر الطريق متجها الى الشمال صاعدا من حطية الى اخرى ، وبعد ان يجتاز جملة حطايا متشابهة يسير نحو 13 كم من تلال البقار اى عند العلامة 82 كم حتى يصل الى تل يظهر امامك فجاة وبقربه عدة مقابر على شكل مستطيل عليها علامتان من الحجر ويسميها العربان الباسور .

الباسور 82 كم من سيوة او 2258 كم من السلوم :

وهى تشبه الى حد كبير مقابر الباسور الموجودة على طريق مطروح – سيوة ، وبعد هذه المقابر يستمر الطريق فى الصعود والهبوط مجتازا ايضا جملة حطايا متشابهة بشكل غير محسوس ، وبعد اربعة كيلومترات من الباسور يدخل الطريق فى منخفض تلال متعاقبة تستمر نحو اربعة كيلومترات اخرى ثم ينكشف وبعد نهاية هذه التلال بنحو 6 كيلومترات يصل الطريق الى تلال معروفة باسم تلال ديل الكلب .

تلال ديل الكلب 96 كم من سيوة :   

وهذه التلال المشهورة بهذا الاسم فى هذه المنطقة عبارة عن صخرة معلقة على شكل مستطيل مرتفع تقريبا عند الكيلو 100 من الطريق ويستمر الطريق بعدها مجتازا عدة تلال اخرى متناثرة حتى يصل الى مفرق "طرق" المعروف .

مفرق طريقى (ديجناش – سفوزن) 107 كم من سيوة او 205 كم من السلوم :

 وعند هذه النقطة يتفرع الطريق الى فرعين الايمن منها يتجه للبحرى تماما ويسمى مسرب ديجناش ويصل فى نهايته الى السلوم ايضا . ولكنه طريق قوافل ، واما الطريق الايسر (الغربى) وهو المعروف بمسرب سفرزن وهو طريق السيارات فيسير الى الشمال ولجهة الغرب قليلا ويستمر السير فيه معتدلا ثم ياخذ فى الارتفاع تدريجيا وبعد مسير نحو 14 كم من المفرق يصل الطريق الى بعض تلال صغيرة توجد فى نهايتها بعض مقابر الباسور السابق ذكرها ويسمى العرب هذه الجهة باسم المقبرة .

المقبرة كيلو 121 من سيوة :

بعدها يستمر الطريق جيدا وبعد عشرة كيلومترات يمر بجملة تلال رملية يخترقها الطريق ، وبعد 20 كيلومترا يمر بتل رملى صغير لجهة الشرق وبعده بعشرة كيلومترات اخرى يمر بجملة مقابر شرقى الطريق ، وبعدها بنحو 3 كم يصل الى :

164 كم من سيوة ، 143 كم من السلوم :

الوقت ومن هذه الاستراحة يسير الطريق فوق ارض مسطحة مسافة 44 كم اخرى تظهر بعدها علامات حدود ليبيا ويسير متجها نحوها الى ان يصل الى بئر الشجة .

بئر الشجة 208 كم من سيوة او 99 كم من السلوم :

وتسمى هذه البئر ببئر الشجة او الشقة ، وهو عبارة عن شق طبيعى فى الصخور ينتهى الى خزان لمياه الامطار ، وهو فى الغالب خزان رومانى قديم ، وله اهمية لانه من الخزانات الوحيدة فى المنطقة ، ويقع على طريق القوافل القادمة من برقة وبنى غازى وللحصول على المياه منه يسير الانسان فى هذا الشق بصعوبة حتى يصل الى الخزان نفسه . وبعد هذه البئر يسير الطريق مبحرا موازيا لخط اعمدة الحدود فوق اراضى صخرية مسطحة وبعد 53 كم من هذه البئر يصل الى :

بئر سفرزن 261 كم من سيوة و46 كم من السلوم :

وهذه البئر عبارة عن خزانين رومانيين لحفظ الامطار ومياهها حلوة ومثلجة فى فصل الصبف ويشرب منها السابلة والعربان القريبون من المنطقة . وبعد هذه البئر يسير الطريق فى نفس الاتجاه فوق الاراضى الصخرية الى ان يصل بعد 15 كم الى بئر سيدى عمر .

بئر سيدى عمر 271 كم من سيوة 36 كم من السلوم :

وبئر سيدى عمر هذه عبارة عن نطقة عسكرية على الحدود وبها ضريح سيدى عمر المشهور عند العرب وبجواره مصلى صغير وخزان امطار وبه تليفون يتصل بالسلوم ويقع على طريق القوافل القادمة من برقة وبنى غازى . ومن هذه النقطة يسير الطريق فى سيوة نحو الشمال وبعد 28 كم اخرى يصل الى بئر واعر او طابية مساعد .

بئر واعر او طابية مساعد 299 كم من سيوة و8 كم من السلوم :

وهناك نقطة عسكرية تسمى طابية مساعد وعندها مفترق طرق السلوم وبرقة الذى يجتاز شمال افريقيا (طرابلس) وتونس والجزائر الخ ، ومن هذه النقطة تظهر قشلاقات الجيش بالسلوم ويمر الطريق بميدان الطيران ثم يصل الى المبانى العسكرية الجديدة وبعدها ياخذ فى الانحدار نحو السلوم .

السلوم 307 كم من سيوة :

ثم يجتاز نقب او ممر السلوم الشهير المعروف الذى ينحدر منه الطريق من الهضبة نحو الشاطى والطريق المذكور طوله نحو اربعة كيلومترات ويحتاج الى مهارة فى القيادة واعصاب ثابتة حيث ينحدر ينحدرفجاة من ارتفاع 600 قدم ليصل الى شاطى البحر والميناء وبلدة السلوم . ومن اعلى الهضبة يظهر لك منظر خلاب من احلى المناظر حيث تشاهد خليج السلوم العظيم وهو محاط بالجبال على شكل حدوة الفرس ومياه البحر الزرقاء والميناء العظيمة والبلدة الصغيرة ذات المنازل البيضاء المتنثرة وتعتبر ميناء السلوم من احسن واعمق موانى ساحل افريقيا الشمالى صلاحية لرسو السفن ذات الغاطس الكبير .



تبادل

العودة إلى سيوة


روابط دعائيه .. يمكنك وضع رابط دعائى لموقعك هنا من خلال الإعلان معنا.. لمزيد من التفاصيل الرجاء الإتصال برقم 37624569 02 2 + سعر الإعلان 500 جم سنويا
موقع المسافر تم تأسيسه عام 2001 لخدمة السياحه بمصر.. لم يتم تحديثه منذ عام 2003.. مسجل بمحركات البحث العالميه بأماكن متقدمه فى كلمات بحث كثيره وهو معروض للبيع الآن.. يمكنك الإتصال بالشركه لتقديم عرض.. ملحوظه العروض الأقل من 10000$ لن يتم الإلتفات لها
العاب | افلام | اخبارمصر | صحف مصرية | وظائف خالية | USA Directory | car insurance | Medical directory | Elevators | Furniture | اخبار الرياضة |   |  تصميم مواقع  |  نكت  |  تصميم موقع